fbpx
خطــ٣٠ // تنشر وفق الحقوق المفتوحة Copyleft

تعليم

قانون حقوق الطفل الأردني.. دولة تنسحب من مسؤولياتها

قبل نحو أشهر عدّة، عادت ابنتي ذات الأعوام الخمسة من الروضة (Pre-school) مسكونةً بفزعٍ شديدٍ استمر أياماً بسبب ما يرويه زملاؤها لها حول معلّمة تضرب طلّابها في أحد الصفوف الأساسية، وقالت بنبرةٍ قاطعةٍ إنها لن تكمل تعليمها في المدرسة حتى لا تصل إلى تلك الغرفة التي تنطلق...

يتعلم أم ينسى العربية

كثيرًا ما تكون دروس اللغة العربية شاقّةً لي ولابني، هو يتحدث الفصحى بسهولة منذ عمرٍ صغير، بحكم ما يتابعه من مسلسلات كرتون لكن منهج العربية في المدرسة يجعله يتعامل مع قواعدٍ صعبة لا تُيسّر عليه -ولا علينا- ترتيب وتعريف معارفه اللغوية وتطويرها. في المدارس، سواء الخاصة...

سكن الجامعة.. هنا نتدرب على حياة قاسية

تقطع طالبة كلية الطب في الجامعة اللبنانية أكثر من ثمانين كيلو من بيت ذويها في بعلبك إلى أن تصل إلى سكن الطالبات في منطقة الحدث في بيروت لتستعد لبداية أسبوع دراسي جديد. ثمة أسابيع لا تعود فيها أصلًا إلى عائلتها حين يزداد ضغط الدراسة، وكذلك لتوفير المصاريف من بيروت إلى...

“شكراً وألف شكر يا أستاذي”

تاريخ مختصر لتعلّم اللغة الفرنسية في الجزائر، منذ الخمسينات -زمن الاستعمار- وحتى العشرية السادسة من الاستقلال، نُتابع قصة عائلة عيّاش، وعبر ثلاثة أجيال، في تعلّم اللغة الأجنبية. نبدأ من رانيا وأخيها أيوب في دفعات العقد الأول من الألفية، ونعود في الزمن لجيل الاستعمار...

أول مكرر

لا أنسى الأستاذ ممدوح، مدرس الحساب والعلوم، الذي قرر أني لا أصلح كي أكون الأول على المدرسة. وقد أعلن هذا الرأي بإصرار وحماس وعداوة لم يجتهد للحظة في إخفائها.  الأستاذ ممدوح هو جزار الفصول، الوحش الذي ستقابله في نهاية رحلة المدرسة الابتدائية.. الصف الخامس. كانت سمعته...

سكن المعلّمات.. العيش في ذلك الرعب

الثامن عشر من مايو 2021، تسع معلمات في منطقة برج باجي مختار في الجنوب الجزائري يتعرضن لاعتداء وحشي شمل الاغتصاب، الضرب، التعذيب وسرقة ممتلكاتهن البسيطة، وذلك عند الساعة الثانية صباحاً وفي حضور رضيع صغير.  مثل عشرات المعلمات في الجزائر، تأتي هؤلاء من مناطق بعيدة. كانت...

بنات لا سيتي.. عن الإقامة الجامعية في الجزائر

يستعمل الجزائريون كلمتي "الإقامة" و "لا سيتي" للكلام عن "الإقامات الجامعية". الإقامة هي الاختصار العربي، و"لا سيتي" هي اختصار "لا سيتي أونيفارسيتار" أو "الحي الجامعي" بالفرنسية، عندما يكون الكلام عن إقامات الذكور لا يُحرّك الكلام أي صور، ولكن عندما يأتي الدور على...