fbpx
خطــ٣٠ // تنشر وفق الحقوق المفتوحة Copyleft

جسد

أفكار متناثرة عن “بتاعة البنات”

ظهر على شاشة تليفوني اسم ابنتي ذات الثلاث عشرة عامًا تتصل بي وما أن أجبت عليها، سمعت بكاء بصوت خافت: بابي، انا غالباً عندي اللي هي بتاعة البنات!أجبت: البيريود يا ميرو؟أيوه يا بابيطمأنتها، وحاولت أهدئ من خوفها، ليلتها لم تكن زوجتي بحالة جيدة، عانت طوال الليلة السابقة...

الباقي من جرح في مخيم جنين

منذ نيسان (أبريل) 2002 وأنا أحتفظ في داخلي بزيارة لمخيم جنين شماليّ الضفة الغربية. أتذّكر أن عمّي دخل ساحة منزلنا في بلدة كفر راعي وقال إنه عاد لتوّه من المخيم بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي من أرضه. حاول أن يروي لنا ما شهده هناك لكن لسانه تلعثم وصوته أخذ بالارتجاف إلى...

صعوبة الإجابة عن “كيفاش؟”

كلمة "كيفاش" هي كلمة من اللغة العربية، نجدها في لهجات شعوب شمال إفريقيا، ولها نفس معنى  كلمة "كيف". مثلاً، في جيجل، 330 كم شرق العاصمة الجزائر، تُستخدم كلمة "كيفاش" للسؤال عن حالة الأشياء ("كيف حالك" عندما تقابل شخصًا ما)، أو لمجرد السؤال عن الجديد مثل "واتس آب" في...

ما يحكيه صوت علاء عن جسده

قابلت أحد أقاربي عقب خروجه من السجن. عامان ونصف من الحبس الاحتياطي. ورغم كل المرارة والصعاب التي لازمته في محبسه، فإن أشد ما آلمه كان توقيت الاعتقال نفسه، عام 2019. يخبرني بأنها كانت لحظات هزيمة نهائية ومستمرة، ولم يكن هناك داعٍ للتنكيل. وضرب مثلًا بجنود مهزومين...

عن الصلع الذي أصاب البلاد

لطالما اعتبرتُ فيلم "إنلاند"، الذي أخرجه طارق تقية (يُنطق "طريق") سنة 2008 فيلماً بوصلة. عنوانه في حدّ ذاته اتّجاه، بالعربية: القِبلة من القبلي وهو عكس البحري. البحر هنا يعني الشمال والقبلة هي الجنوب. "قبلة" رحلة عكسية لجزائري، يعمل في شركة مدّ خطوط الكهرباء، يتوغّل...

نتعلم الرقص أم نتذكره

على شاطئ قناة السويس، وفي منتصف المسافة بين مدخلها الشمالي على المتوسط (بورسعيد) ومدخلها الجنوبي على البحر الأحمر (السويس) تقع مدينة الإسماعيلية الهادئة والمعروفة بحدائق المانجو والفراولة على أطرافها. وتسمى الإسماعيلية بـ "باريس الصغرى" لا سيما بين أبنائها، وذلك للأثر...

محاولة التقاط صورة لجسد واقعي

كل يوم تلتقط آلاف مؤلفة من الصور للنساء الجميلات، وأقل منها بكثير للواتي لا يملكن مسطرة الجمال المتفق عليها. أن تُعتبر المرأة جميلة فهذا يمنحها مزايا فورية، لكن ألا يوصف الجمال بأنه سريع الزوال وهش، مثلما أنه غريب ومتعدد. عندما بدأت في مقابلة مجموعة من اللبنانيات كنت...

بيروت سندروم.. مشروع التقاط صورة لألم مزمن

تفتش سابين عرموني بيدها عن موضع الألم، تعرف أنه هنا في مكان ما من المعدة، هذا الشيء المزمن المجهول استقر في نقطة معينة تحاول المرأة أن تصل إليها، أن تضغط عليها لعلها تنفجر ثم تتشظى إلى أن تختفي. كانت سابين تعاني من معدتها لسنوات عديدة، وجربت علاجها من خلال النظام...

حتى الآن نجوت من الزهايمر

عند سؤاله في مبنى الفيدرالية بعد تقديم استقالته، يقول هنري بطل رواية "مكتب البريد" لتشارلز بوكوفسكي إنه استقال من عمله ساعياً للبريد ليمارس مهنة. ما المهنة التي سيمارسها رجلٌ على عتبة الخمسين؟ ردّ هنري الذي يجسّد سيرة المؤلّف.. سأصطاد. يصطاد السمك ويربّي الخنازير...

العيش داخل جسد لا أحبه

حملت كيساً مليئاً بالجينزات والثياب واتجهت إلى خيّاطي في منطقة الشعلان في دمشق لتضييقها، فقد خسرتُ بعض الوزن مؤخراً وأنوي خسارة المزيد، ولا داعٍ لشراء غيرها.  أخذ الخيّاط يغرز الدبابيس في البنطال وسألني عن سبب خسارة الوزن، "لتكوني عشقانة؟"، ضحكت وقلت له لا، بل إنّي...

الحركة على أقدام ثابتة

عشتُ عمرًا طويلًا قبل أن أتعرف على بطني. هذا الجزء تحديدًا من جسمي كنت أحاول تجاهله قدر الإمكان. بطني هي كرشي، هي علامة إصابتي بتكيس المبايض، هي كوب القهوة الزائدة الذي لا يفهم من حولي لماذا أحتاجه. هي من جعلت من حملي معجزة وليس حدثًا واردًا. هي صداع منتصف اليوم، هي...

أجساد تخصنا ولا نملكها

كنت شديد النحافة طوال فترة المراهقة وحتى بعد نهاية الدراسة الجامعية. لم تتسبب لي النحافة بأي أزمات نفسية أو جسدية. على العكس، كنت خفيفًا وكثير الحركة، وكان مظهري مقبولًا بشكل عام. لكني نلت حظًا وفيرًا من التعليقات والأحاديث المتهكمة بالطبع. ذات مرة لم يجد أحدهم ما...

أحاديث المرايا

مرآة أولى "ما أنا عارفك.. تقفي قدام المراية ست أشهر".. فؤاد المهندس في مسرحية "سك على بناتك" 1980   لست من المغرمات بمساحيق التجميل، لا أضع منها إلا القليل جدًا في المناسبات، لا أصفف شعري إلا مرة واحدة كلما غسلته.. ورغم ذلك أستهلك زمنًا طويلا أمام المرآة. لماذا...

كيف تحررت من الريجيم وامتلكت جسدي

بعد أزمة "كوفيد 19" وجدت نفسي وجهًا لوجه أمام نَهمي للطعام، لقد انهالت صور الوجبات والخبز والأطباق الملونة على فيسبوك من كل الأشخاص  تقريبا متباهين بقدرتهم الجديدة على الطبخ، كأن فعل الأكل أُخترع حديثا بعد العزلة، مؤكدا على فكرة أننا أصلا كائنات بيولوجية يحركها غريزة...