fbpx
المـكـان

جرافات وسباحون

جئتُ إلى الجزائر العاصمة في خريف 2020، لأجل إقامة فنّية كان الهدف أن أعمل على مشروع يخص اللاجئين من دول الساحل الإفريقي، لكن الأمر تأخر حتى ألغي. في المقابل، بدأت أذهب إلى الناحية الغربية من المدينة، بالتحديد إلى الحي الشعبي باب الواد المُطل على البحر. لا يُمكن القول...

حياة صغيرة تحت برج الحمل

أعتذر إن لم يكن في حكاياتي الخيالية المزيد من الأخلاق، لكن أنا متأكد أن فيها الكثير من الألم اللاأخلاقي الذي يعبره السجناء"، قال مامونتيل الكردي في ليلة حارة من أيلول (سبتمبر) 2015. هي قصة خيالية حقيقية، بشخصيات تنوس بين الماضي والحاضر، مرّت على ألسنة العديد من الرواة...

الخروج من ظل المناجم

غالبًا ما يتأخّر من يرى صوري حتى يلاحظ وجود البشر فيها، ربما لأني أصوّر مساحات مفتوحة وشاسعة أو لأنهم يذوبون في الديكور من حولهم ويكتسبون مع الوقت لون المكان.. أختار تصوير مساحات شاسعة حتى أُظهِرَ العلاقة القوية بين البشر ومحيطهم، خاصة عندما يساهمون في تغيير شكله...

كيف الحال في توجة؟.. نحاول إطفاء النار

12 أغسطس/أوت، رابع يوم للنيران التي اشتعلت في منطقة القبائل، سافرت من بيتي في مدينة الجزائر نحو بلدية توجة (230 كلم شرق العاصمة) في جبال ولاية بجاية. كانت الحرائق الكبرى على الناحية الثانية من الجبال، في ولاية تيزي وزو، لكن النيران كانت قد انتشرت في كل المنطقة.. بشر...

خمسة مشاهد للتحريض على قتل الطبيعة الصامتة

المشهد الثاني في ظهيرة يوم خريفي مشمس، تجلس وحيداً في صالون المنزل ولا تعرف ماذا تفعل، تريد أن تقول للآخرين أنك موجود، تمسك الكاميرا بالرغم من عدم رؤيتك لشيء محدد، يقع نظرك على مزهرية زرقاء فارغة من الورد، تأخذها من مكانها وتضعها في زاوية محددة تحت إضاءة خاصة وتأخذ من...

جمال.. يسير مع الجميع وخطوته وحده

تعيش الجزائر منذ أيام على وقع جريمة قتل الشاب جمال بن سماعين وحرق جثته بمدينة الأربعاء ناث إيراثن بمنطقة القبائل (100 كلم شرق العاصمة)، يوم 11 أغسطس الماضي. جمال شاب من مدينة مليانة (120 كلم جنوب غرب العاصمة)، تنقّل، مع مئات الجزائريين، إلى منطقة القبائل للمساعدة في...

عن حياة ومقتل جمال بن سماعين الملياني

عند وصولنا إلى الشارع الرئيسي لمدينة مليانة وجدناه محفوفًا بأشجار تمنع ظلالها الإسفلت من أن يصبح جمرًا. في ساحة وسط المدينة تمثال لـ علي عمار، الشهير بـ "لا بوانت" بطل معركة الجزائر ضد الاستعمار الفرنسي وأصيل المدينة، يحمل رشاشًا وعلى يمينه شرفة تطل على الجبال...

البحث عن جبل

"لا يتميز الفرد عن مكانه؛ إنه ذاك المكان" الفيلسوف الفرنسي جابرييل مارسيل   كان عمري 25 عاماً عندما سافرت لأول مرة خارج ليبيا. حالما بدأت التجول في تونس العاصمة بدأت أشعر بشيء من الضياع، وصرت أبحث عن جبل كذلك الذي تتكئ عليه المدينة الليبية التي ولدت ونشأت فيها.....

بلد الانتظارات الطويلة

“في الجزائر، يأخذ مني كل مشروع خمس سنوات حتى أنتهي منه…” هذا ما قالته لي صديقة عن تجربتها في إنجاز مشاريع أو أهداف حياتية بسيطة قد تأخذ سنة واحدة في بلد آخر. ومع الوقت، بدأت أنا أيضًا أقتنع بهذا. فكّرتُ أن العمل المُضني في الجزائر لا يأتي بنتيجة دائمًا.. أعرف الكثيرات...

مقابر مكيفة الهواء

"احجز قبرك واحصل على قطعة أرض سعتها 25 متراً مربعاً في مقبرة النجف من خلال مصرف الثقة". قد تكون هذه  أغرب رسالة نصية يمكن أن يتلقاها شخص على هاتفه الجوال ذات صباح شديد الحر. لكن الأمر لم يتوقف هنا، بل تبعه سيل من الإعلانات المتلفزة، حول مغريات عديدة تتعلق بـ "مقبرة...

دورة حياة الميزو.. أو كيف يتعلم الطبيب

التدريب الأول.. طوعي  أول تدريب عملي تلقيته في ممارسة الطب كان في استقبال مستشفى "شرق المدينة" بالإسكندرية. ذهبت طوعًا في إجازة السنة الثالثة من الكلية. وفي ليلة من ليالي اغسطس السمجة دخلت مصيفة وجهها مصبوغ بأشعة الشمس، مع تقشير خفيف للجلد حول الأنف. تضع مكياج كامل من...

حكاية عن التعليم والاختيار والماضي

ربما لن أكون مبالغًا إذا قلت إن هذا المشروع من أصعب المشاريع التي عملت عليها كمصور، عادة ما تكون الكاميرا أمامي وأنا التقط الصور، صورت مظاهرات، وصدامات، وشوارع، وأبنية، وأشخاص كثيرين بسطاء، مسئولين، أهالي سجناء، طلاب.. صورت كثيرا ومازلت. لكن هذه المرة، يبدو الأمر وكأن...

عدسة خائفة.. مشروع تصوير جزيرة لا يكتمل

أجلس مع الأصدقاء في أمسية مرحة، وأثناء المزاح والضحك طلبت مرافقة أحدهم لي في صباح اليوم التالي، يوم الجمعة، لموقع كوبري الدائري لالتقاط صورة واحدة فقط لجزيرة الذهب من أعلى الكوبري. لم تكن تلك المرة الأولى التي أتحدث فيها عن الجزيرة وأطلب ذلك، تحدث أحدهم بنبرة استغراب...

سكن المعلّمات.. العيش في ذلك الرعب

الثامن عشر من مايو 2021، تسع معلمات في منطقة برج باجي مختار في الجنوب الجزائري يتعرضن لاعتداء وحشي شمل الاغتصاب، الضرب، التعذيب وسرقة ممتلكاتهن البسيطة، وذلك عند الساعة الثانية صباحاً وفي حضور رضيع صغير.  مثل عشرات المعلمات في الجزائر، تأتي هؤلاء من مناطق بعيدة. كانت...

مستعمرة الملل

في يومي الأول في الكلية جلست في مدرج مهيب بين مئات من أطباء المستقبل منتفخة مثلهم بالأمل كبالونات أعياد الميلاد. وقف على المنصة رئيس اتحاد الطلبة، طالب في السنة النهائية يدعى عماد حمدي ولا يشبه الممثل في شيء. سأل عن مؤلف مسرحية الملك لير. رفعت يدي بحماس طالبة الثانوية...

ثمانية آلاف قطرة دم

تنظر مُنى بعينين زائغتين إلى كيس الدمِ المُعلق بخطّاف فوق رأسها. لا تأبه بالوجوهِ الشاحبة للمرضى المحيطين بها، ولا بحركة الممرضين الدؤوبة لوخز جلود الأذرع والأيادي بالإبر.  اليوم موعدها في مستشفى ابن الأثير المخصص لمرضى الثلاسيميا في الموصل، أكثر مكان زارته وكرهته في...

3600 فولت تنشط الذاكرة

أتردد كثيرًا على الشباك، حتى أظن أحيانًا، أنني ربما في قرارة نفسي أريدهم أن يأتوا بدل هذا الانتظار. في عنبر 2، كنت أيضًا أتردد كثيرًا على الشباك. كان مأوى للفرار من 30 دماغًا آخر، وكانت حسنة سوء حظي أن فرشة النوم أسفل باب العنبر، سيتسنَّ لي إذًا البقاء أطول وقت ممكن...

زيارة مربوحة

تبدو الوَعْدة، نوع كسر الروتين في مكان لا يتوفر على العديد من الطرق لكسره. كرنفال ووليمة شعبية تُقام عند ضريح ولي صالح. حيث العديد من القرى، في ريف الجزائر خاصة غرب البلاد، تحمل أسماء مؤسسيها. رجال يعتبرهم قومهم قادة وما يُمكن أن نسميه عُمدة في وقتنا الحاضر، وكان...

تاريخ شخصي عن حب الآخرين.. وكراهيتهم أيضاً

كنتُ طفلاً -وهذا أمر عجيب، فهل يولد الناس مثلي أطفالاً؟- وكانت لديْ أحلام غرسها أبي في عقلي، بأن أسافر كما فعل، إلى تونس ومصر وألمانيا وأمريكا وسوريا والجزائر والمغرب وكل البلاد التي وطأتها أقدامه، لكن هذا لم يكن ليحدث إلا بعد سنوات.  عشتُ في ليبيا في حيّ الحومة، في...

ثلاث زوايا لمشاهدة حائط محرم

1 داخل إحدى الحارات الضيقة في منطقة وسط القاهرة، لافتة قديمة لورشة للدعاية والإعلان. هناك يجلس عم وحيد وحوله طبقات مختلفة من الألوان والكتابات والتصميمات على جدران الورشة. الرجل الذي عمل بهذه المهنة منذ 45 عامًا يقول.. “تغيرت ملامح الدعاية كثيرًا في زمن الديجيتال،...

في الجبل مع نانة زهرة

تعيش نانة زهرة في قرية تيفلكوتس، المعلّقة على جبال جرجرة بمنطقة القبائل الجزائرية، امرأة في عقدها السادس لا سند لها في الحياة سوى أبناء عمومة يعيشون في نفس القرية. تقضي وقتها بين بيتها والتعاون مع صديقاتها في جني ثمار الزيتونات. تستأنس في وحشة الجبل برفقة حيواناتها،...

مشاهد من خلف سور كومباوند

في فبراير 2015، مر علي صديقي رامي (اسم مستعار) قبل الانتقال مباشرة للسكن في التجمع الأول. حينها كنت أعتبر أي منطقة مسبوقة بكلمة "تجمع" هي بمثابة مكان بعيد، لا نذهب له إلا للمناسبات الضرورية كحفلات الزفاف أو العزاء، هي مناطق الأغنياء شرقي القاهرة، حيث الفلل والسيارات...

أسود أو بني غامق

ولدت في الجزائر لأم جزائرية وأب سوداني. انتقلت عائلتي إلى ليبيا حين كنت في التاسعة من عمري حيث أمضينا ثمانية عشر عاماً، كنت خلالها أقنع نفسي أني جزائري بينما كان يؤكد أبي أني سوداني. واحده من الأشياء التي تعلمتها خلال العمل علي مشروعي Dry (جاف) أن الشكل الخارجي يلعب...